21 يونيو 2024

بدء التحويل البنكي الفوري بالمغرب في فاتح يونيو 2023

بدء التحويل البنكي الفوري بالمغرب في فاتح يونيو 2023

أعلن بنك المغرب ومجموعة نظام المقاصة الإلكترونية بين البنوك المغربية عن إطلاق التحويل البنكي الفوري ابتداء من فاتح يونيو 2023، وذلك في إطار الأهداف الرامية إلى تحديث نظم الأداء.

وأوضح بلاغ مشترك لبنك المغرب ومجموعة نظام المقاصة الإلكترونية بين البنوك المغربية أن خدمة الدفع الإلكتروني الجديدة هذه تخول لكل شخص تحويل الأموال في أقل من 20 ثانية من حسابه المفتوح في أحد البنوك إلى حساب آخر مفتوح في بنك مختلف.

وأضاف البلاغ أن التحويل الفوري محدود في الفترة الانتقالية في مبلغ 000 20 درهم وسيكون متاحا بالمجان للزبناء “الأفراد” لمدة ثلاثة أشهر. وبعد هذه المدة ، سيتم تحديد سعر هذه الخدمة وفقا لتقدير كل بنك، موضحا أن هذه الخدمة متاحة 24 ساعة في اليوم و على مدار أيام الأسبوع.

جدير بالذكر أنه تم إنشاء منصة التحويل الفوري من قبل مجموعة نظام المقاصة الإلكترونية بين البنوك المغربية بصفتها مدبر نظام الأداء المكلف بالمعالجة الآلية ومقاصة المبادلات ووسائل الأداء الكتابية باستثناء البطاقات البنكية.

كما أن هذه المنصة تتوافق مع معيار الرسائل الدولي 20022 ISO وتطابق كذلك أفضل المعايير الدولية لأمان واستمرارية الخدمات.

ويتم إجراء التحويل الفوري من قبل المصدر من خلال القنوات التي يوفرها له البنك بواسطة تطبيق الهاتف المحمول أو موقع الإنترنت الخاص به أو على مستوى شبكة الفروع.

ويمر إجراء التحويل البنكي الفوري عبر المراحل التالية: يقوم المرسل أولا بتعبئة هوية المستفيد وبيان هويته البنكية وكذا المبلغ المراد تحويله ؛ ثم تؤكد مؤسسة المستفيد استلام التحويل وتضيف على الفور إلى حساب الزبون المبلغ المستلم؛ وأخيرا تبلغ مؤسسة الشخص المصدر هذا الأخير على الفور بإتمام هذه العملية.

للإشارة فإن خدمة التحويل الفوري متوفرة كل يوم من أيام الأسبوع على مدار 24 ساعة في اليوم بالوسائل الرقمية وخلال ساعات عمل وكالات الأبناك من أجل إنجاز عمليات التحويل التي تتم في هذه الوكالات.

وللاطلاع على المزيد من المعلومات، يمكن مشاهدة فيديو توضيحي للتحويل البنكي الفوري المتوفر عبر الرابط التالي:

https://youtu.be/lMK2MKJap0A

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.