20 يونيو 2024

المجلس الأعلى للحسابات يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره الفلسطيني

المجلس الأعلى للحسابات يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره الفلسطيني

وقع المجلس الأعلى للحسابات وديوان الرقابة المالية والإدارية بدولة فلسطين، اليوم الإثنين بالرباط، مذكرة تفاهم بشأن تبادل التجارب والمعلومات بين المؤسستين.

وقد وقع بالأحرف الأولى على هذه المذكرة كل من الرئيسة الأولى للمجلس الأعلى للحسابات السيدة زينب العدوي، ومدير ديوان الرقابة المالية والإدارية لدولة فلسطين، إياد تميم.

وأوضحت السيدة العدوي ، في كلمة بالمناسبة، أن زيارة الوفد الفلسطيني تمثل خطوة إضافية في سبيل تعزيز أواصر التعاون، ومن شأنها أن تشكل، لا محالة، منطلقا لإرساء معالم شراكة بناءة بين الجهازين، والارتقاء بها إلى مستويات أعلى ومجالات أرحب وأوسع.

وأضافت “إننا نعتبر في المجلس الأعلى للحسابات أن التعاون الثنائي ليس هدفا في حد ذاته وإنما هو وسيلة مشتركة وإطار مستدام لتبادل المعارف والممارسات الفضلى التي يتم إنتاجها داخليا، والدروس المستفادة في ميدان التدقيق والمراجعة”.

وبعد أن أشادت بعمل ممثلي المجلس الأعلى للحسابات وديوان الرقابة المالية والإدارية بدولة فلسطين على مستوى الهيئات والمنظمات الدولية، أكدت السيدة العدوي على رغبة وعزم المجلس الأعلى للحسابات على التفعيل الأمثل لاتفاقية التعاون القائمة بين الطرفين، وتقوية العمل المشترك مع الجانب الفلسطيني في إطار شراكة متعددة الأطراف.

من جانبه، أعرب السيد تميم عن ارتياحه لتوقيع هذه المذكرة خدمة للمواطنين المغاربة والفلسطينيين، وذلك تطبيقا للسياسة العامة للدولة الفلسطينية.

وفي تصريح للصحافة، قال السيد تميم إن التوقيع على هذه المذكرة يعكس، العلاقات الطيبة التي تجمع الهيئتين، وإرادتهما في المضي قدما على صعيد تبادل المعلومات وتطوير الأعمال المشتركة.

من جانبه، اعتبر سفير فلسطين لدى المغرب، جمال الشوبكي، أن توقيع هذه المذكرة، الذي يندرج في اطار الاستمرارية بعد التوقيع على اتفاقية تعاون سنة 2018، يعكس دعم المغرب الدائم لفلسطين، وموقف المملكة الثابت لصالح القضية الفلسطينية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.