13 يونيو 2024

السيد بنسعيد من أديس أبابا: جلالة الملك يولي أهمية خاصة لقضايا الشباب المغربي والإفريقي

السيد بنسعيد من أديس أبابا: جلالة الملك يولي أهمية خاصة لقضايا الشباب المغربي والإفريقي

أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، الأمس الجمعة بأديس أبابا، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس يولي أهمية خاصة لقضايا الشباب بالمغرب وإفريقيا.

وقال السيد بنسعيد، في تصريح للصحافة عقب الاجتماع الوزاري للجنة التقنية المتخصصة حول الشباب والثقافة والرياضة بالاتحاد الإفريقي، إن جلالة الملك ما فتئ يدعو الحكومة المغربية وهيئات الاتحاد الإفريقي لإعطاء مساحة أكبر لقضايا الشباب.

وأوضح المسؤول الحكومي أن الاجتماع الوزاري شكل مناسبة لتبادل وجهات النظر حول قضايا الشباب في إفريقيا، وكذا دور الثقافة، وخاصة الصناعة الثقافية.

كما أبرز أن الاجتماع رحب باستضافة المغرب لمقر الاتحاد الإفريقي للشباب، مشيرا إلى أن المملكة تلعب دورا رائدا في جمع هذا الاتحاد المكون من رؤساء المجالس الاستشارية للشباب، وهي مؤسسات دستورية بالبلدان الإفريقية.

وأوصى وزراء الشباب والثقافة والرياضة بالاتحاد الإفريقي، خلال هذا الاجتماع، بإعادة العلاقات بين الاتحاد الإفريقي للشباب ومفوضية الاتحاد الإفريقي من خلال توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين.

وأكد السيد بنسعيد، في كلمة بالمناسبة، أن هذه التوصية من شأنها تعزيز تصور المملكة المغربية، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حول قضايا الشباب، وكذا تقوية حضور الشباب الإفريقي على الصعيد الدولي وتطوير خبراتهم.

ويعد الاتحاد الإفريقي للشباب منظمة إفريقية عمل المغرب على إعادة إحيائها، وفقا لرؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الرامية إلى الاستثمار في الشباب الإفريقي، خاصة وأن حوالي 600 مليون مواطن إفريقي هم من فئة الشباب.

 

و م ع

و


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.