18 يونيو 2024

سفيرة المغرب في غانا تبرز أهمية تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية

سفيرة المغرب في غانا تبرز أهمية تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية

أكدت إيمان واعديل سفيرة المغرب بغانا أن “تنفيذ اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية سيعمل على تسريع التجارة بين البلدان الأفريقية وتحسينها بشكل سريع عبر القارة ، مما يوفر فرصًا مثيرة للانتعاش والنمو”.

جاء ذلك خلال كلمة للسيدة واعديل وهي أيضا عميدة السلك الديبلوماسي الإفريقي المعتمد بغانا خلال احتفال نظم أمس في أكرا بمناسة اليوم العالمي لإفريقيا (25 ماي).

وقالت “لقد اجتمعنا للاحتفال بيوم مهم للغاية لقارتنا، الذكرى الستين لتأسيس منظمتنا القارية، من قبل الآباء المؤسسين، أصحاب الرؤية الأفريقية.. وهذا الاحتفال يكتسي أهمية كبيرة في غانا ، التي قام رئيسها الأول الراحل كوامي نكروما، في عام 1963 ، إلى جانب مجموعة صغيرة من القادة الأفارقة ذوي البصيرة ، بمن فيهم الراحل جلالة الملك محمد الخامس، بتأسيس مجموعة الدار البيضاء النواة الأولى للاتحاد الإفريقي”.

وأضافت خلال هذا الحفل الذي حضره العديد من الشخصيات البارزة: “غانا مكان متميز يمكننا من خلاله أن نحيي مرونة إفريقيا ومثابرة وصمود الأفارقة”.

ويتم الاحتفال باليوم العالمي لأفريقيا هذا العام تحت شعار “عام منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية: تسريع تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية”.

وأشادت السفيرة بغانا لاستضافتها للأمانة العامة لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وأعربت نيابة عن مجموعة السفراء والمفوضين الساميين الأفارقة المعتمدين لدى غانا، عن “فخرهم بالمشاركة في هذا الاحتفال ، والتأكيد على التزامهم بالمشاركة الفعالة في جميع المبادرات وجميع المساعي المستقبلية الهادفة إلى ضمان ازدهار ورفاهية القارة”.

واختتمت واعديل خطابها باقتباس “كلمات للرئيس الراحل نكروما قيلت منذ سنوات عديدة ولا تزال تتردد في قارتنا”: “أفريقيا قارة وشعب وأمة. إن نظام الحياة الاقتصادية هو السمة الرئيسية للأمة ، والاقتصاد هو الذي يبقي الناس يعيشون في إقليم ما معًا. وعلى هذا الأساس، يدرك الأفارقة الجدد أنفسهم على أنهم أمة واحدة في القارة الأفريقية بأكملها “.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.