15 يونيو 2024

المنتدى الدولي للنقل 2023: استعراض الإصلاحات المغربية في النقل واللوجستيك

المنتدى الدولي للنقل 2023: استعراض الإصلاحات المغربية في النقل واللوجستيك

تم، أمس الأربعاء بلايبزيغ الألمانية، استعراض الإصلاحات التي باشرها المغرب خلال العشرين سنة الأخيرة في مجال النقل والبنيات التحتية، وذلك من قبل وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، على هامش قمة المنتدى الدولي للنقل 2023.

وخلال جلسة نظمها البنك الدولي في موضوع “نقل السلع بشكل مستدام من أجل نمو واندماج اقتصادي مرن”، سلط الوزير الضوء على ميناء طنجة- المتوسط ودوره على الصعيدين اللوجستيكي والبحري، بما مكن المغرب من التموقع في الرتبة الرابعة عالميا.

كما تناول التحديات المستقبلية لقطاع النقل، وخصوصا الاستدامة والرقمنة في اللوجستيك، مبرزا أن المملكة بصدد تطوير مراكز مينائية أخرى، تشمل أساسا الداخلة الأطلسي والناظور- غرب المتوسط.

وصرح السيد عبد الجليل الذي يقود وفدا رفيع المستوى من الوزارة والمؤسسات العمومية تحت وصايتها وممثلي قطاعات وزارية أخرى وهيئات عمومية وخاصة، لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللقاء يشكل مناسبة لتقاسم تجربة المغرب من حيث الإصلاحات المينائية، لاسيما مقومات نجاح ميناء طنجة-المتوسط الذي بات من أكبر موانئ الحاويات في العالم.

وأوضح أن المغرب، وبفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، قام بإصلاح مينائي وأطلق منصة مندمجة مينائية، لوجستيكية وصناعية مكنت في بضع سنوات من إحداث 100 ألف فرصة شغل واستقطاب العديد من المستثمرين في المنطقة الشمالية.

من جهته، قال مدير النقل بالبنك الدولي، نيكولا بيلتيي، إن المغرب يتوفر على تجربة ناجحة جدا في مجال اللوجستيك، مشيرا إلى ميناءي طنجة المتوسط والناظور وغيرهما.

وأضاف أن العديد من الدول يمكنها الاستفادة من تجربة المغرب على صعيد التموقع في اللوجستيك العالمي، وكذا مواجهة الأزمات والتوترات التي قد تقع.

وخلال اليوم الأول من القمة، أجرى وزير النقل واللوجستيك مباحثات مع وزير التراب والبنيات التحتية والنقل بكوريا الجنوبية، وون هي، تم خلالها استكشاف فرص تطوير التعاون بين البلدين في مجال النقل واللوجستيك.

وخلال اللقاء، نوه الجانبان بجودة علاقات التعاون بين البلدين واتفقا على تكثيف التبادل وتقاسم التجارب، قصد تطوير إطار التعاون الثنائي، خصوصا في قطاع النقل البحري.

كما شارك الوزير في حفل افتتاح المنتدى حول موضوع “سلاسل إمداد مرنة.. الاستعداد وتجاوز الاضطرابات الكبرى لأنظمة النقل”.

ويشكل المنتدى الذي يتواصل إلى 26 ماي الجاري مناسبة لتقديم التجربة المغربية في قطاع النقل وإبراز ريادة المملكة على الصعيد الإفريقي في هذا القطاع.

ويتقاسم المشاركون في قمة 2023 رؤيتهم لدور النقل كقاطرة للنمو الاقتصادي، لها تأثير مباشر أيضا على الاستدامة البيئية والاجتماعية.

ويضم الوفد المغربي رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات والمدير العام للوكالة الوطنية للتدبير الاستراتيجي لمساهمات الدولة، والمدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية ومدراء مركزيين ومسؤولين بالوزارة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.