21 يونيو 2024

إختتام فعاليات الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية

إختتام فعاليات الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية

شهدت منصة أبي رقراق وموقع شالة التاريخي مساء أمس الثلاثاء بالرباط، احتفالا كبيرا بتنوع وغنى الثقافة الإفريقية، وذلك في اختتام برنامج ” الرباط ، عاصمة الثقافة الإفريقية “.

وتميزت الاحتفالات التي عرفت حضور وزير الشباب والثقافة والتواصل، السيد محمد مهدي بنسعيد، ومستشار جلالة الملك، السيد أندري أزولاي، وعدد من وزراء الثقافة الأفارقة، بعرض فني ل Drones “طائرات بدون طيار” في شالة، وحفل موسيقي بضفة أبي رقرارق. وكانت مدينة الأنوار ، خلال هذه الأمسية ، على موعد مع إيقاعات وأغان من عدة أنماط موسيقية، أخذت الجمهور الرباطي في رحلة موسيقية استثنائية تجمع بين التنوع والأصالة.

وهكذا ، افتتحت المغنية الشابة عبير العابد ، الحفل الدولي بأبي رقراق، برفقة أوركسترا عمر مطوي، حيث قدموا للجمهور أداء يحتفي بالموسيقى الأندلسية وثراء التراث الثقافي المغربي.

كما شكل هذا الحدث الموسيقي، مناسبة للجمهور لاكتشاف موسيقى “المورنا” التي تعد من بين تجليات التراث الثقافي اللامادي للرأس الأخضر، وذلك بفضل الأداء المذهل للمغنية لوسيبيلا بصوتها الجميل والمتميز.

من جهته، قدم الفنان المغربي مهدي ناسولي، عرضا إيقاعيا لموسيقى كناوة، يحتفي بتنوع جذورها، أما المغنية المغربية منال فقد قدمت خلال الحفل باقة منوعة من أشهر أغانيها. كما منح هذا الحفل سفرا إلى السنغال، حيث قدمت فرقة “أوركسترا باوباب” عروضا ساحرة لساكنة الرباط بأغانيها ذات الإيقاعات الحانية والمبهجة. وأهدت الفرقة التي تشتهر بمزجها المتفرد للأنماط الموسيقية، عرضا فريدا يحتفي بالموسيقى الإفريقية.

بدورهما، شارك مغني الراب الفرنسي المغربي لارتيست والمغني النيجيري المختص في الافرو-فيزيون، لوجاي، في هذا العرض أيضا، حيث قدما أغنية بتعاون مشترك، تم إنتاجها حصريا بمناسبة اختتام برنامج “الرباط عاصمة الثقافة الأفريقية”، لتسليط الضوء على جذورهم الأفريقية.

واختتم هذا الطبق الفني الرائع بأداء للفنان الكونغولي جيمس، الذي استطاع أن يثير إعجاب الجميع بطاقته وحضوره على الخشبة، وقدم أشهر أغانيه ما أهدى لحظات احتفالية للجمهور.

وإضافة إلى هذا الحفل الفني المتنوع، تميز اختتام فعاليات الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية بعرض متميز ل”طائرات بدون طيار” بالموقع التاريخي شالة، شهد تقديم نبذة تاريخية عن موقع شالة، واستعراض أهم مراحل هذه المدينة التاريخية، مع عرض للوحات Drones طائرات بدون طيار لقيت اعجاب الحاضرين.

وشكلت اللوحات التي تزينت بها سماء العاصمة الرباط، تقديم الكرونولوجيا التاريخية ل”شالة” وهو عرض فني من تصميم مغربي وتنظيم وزارة الشباب والثقافة والتواصل.

ويستمر هذا العرض مساء اليوم الأربعاء وحتى يوم الجمعة، متاح للعموم بموقع شالة الأثري، وسيكون فرصة للزوار من ساكنة العاصمة الرباط ونواحيها، للتعرف على تاريخ موقع شالة الأثري، الذي يعد من المواقع الأثرية الهامة على الصعيد الوطني.

يذكر أن برنامج الاحتفالات بالرباط عاصمة للثقافة الإفريقية نظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من يونيو 2032 إلى غاية ماي 2023، وشمل مجالات الآدب والشعر والفنون التشكيلية والموسيقى والمسرح والسينما.

كما شمل البرنامج أنشطة في مجالات فنون الشارع والرقص والفنون الرقمية وعروض الأزياء والتصوير الفوتوغرافي والفنون الشعبية وفن الحكي وفنون السيرك، إضافة إلى منتديات ولقاءات فكرية وغيرها.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.