22 ماي 2024

حزب التجمع الوطني للأحرار مستعد للعمل مع كل الأحزاب….

حزب التجمع الوطني للأحرار مستعد للعمل مع كل الأحزاب….

أكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، السيد عزيز أخنوش، اليوم الخميس بالرباط، أن حزبه الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية لثامن شتنبر، “مستعد للعمل بثقة ومسؤولية مع كل الأحزاب التي تتقاطع معه في المبادئ ورؤى البرامج لرفع مختلف التحديات تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وأوضح السيد أخنوش، في ندوة صحافية بالرباط غداة الإعلان عن النتائج المؤقتة لهذه الاستحقاقات، أن البرنامج الانتخابي للحزب الذي يضم خمسة التزامات و25 إجراء، سيشكل قاعدة المفاوضات مع الأحزاب الوطنية في سبيل بناء أغلبية قوية ومنسجمة تُحدث قطيعة مع الماضي وتجمعها رؤية موحدة وبرنامج حكومي طموح يتماشى مع رؤية جلالة الملك وتطلعات المغاربة.

وأضاف أن هدف الحزب يتمثل في تكوين “أغلبية رصينة قادرة على تفعيل التوجهات الكبرى والمشاريع المهيكلة التي أطلقها جلالة الملك وقادرة على استكمال مسار التنمية تحت قيادة جلالته الضامن لنجاح التجربة الديمقراطية في بلادنا”.

وأشار رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار إلى أن “أهم التزام نتعهد به هو العمل بجد طالما نحظى بدعم المواطنين والمواطنات من أجل تحسين معيشهم اليومي وتحقيق طموحاتهم واستعادة الثقة في ممثليهم”.

ولفت السيد أخنوش إلى أن “الخيط الناظم لمشروع الحزب هو تقديم البديل الذي يتوق إليه المغاربة”، مضيفا “لم نأت يوما لمواجهة تيار سياسي أو حزب معين، وإنما تلبية لمبادرة مجموعة من مناضلات ومناضلي الأحرار الذين كانوا يتطلعون إلى بناء حزب قوي ومتفاعل مع انتظارات المواطنين”.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.