17 يونيو 2024

رئيس مجلس النواب يتباحث مع رئيس البرلمان العربي رقمنة العمل البرلماني

رئيس مجلس النواب يتباحث مع رئيس البرلمان العربي رقمنة العمل البرلماني

أجرى رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي اليوم الإثنين بمقر المجلس، مباحثات مع رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبد الرحمن العسومي، وأعضاء مجموعة العمل البرلمانية رفيعة المستوى للتكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي التابعة للبرلمان العربي، وذلك بمناسبة عقد مجموعة العمل لاجتماعها الثاني بالمملكة.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن المباحثات والمناقشات ركزت على تدارس أهمية رقمنة العمل البرلماني في مختلف مراحله ومستوياته، وتم بالمناسبة، الاط لاع على تجربة البرلمان المغربي في هذا المجال مع التأكيد على أهمية تقاسمها ونقلها إلى باقي البرلمانات العربية.

كما شكل اللقاء مناسبة للتعرف على الأدوار التي تضطلع بها مجموعة العمل البرلمانية رفيعة المستوى للتكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي بالبرلمان العربي، وجدول أعمال اجتماع الرباط الثاني وأهم توصياتها ومخرجات اللقاءات والاجتماعات السابقة وأولويات العمل للفترة القادمة، بالإضافة إلى قضايا ذات اهتمام مشترك كالذكاء الاصطناعي والأمن المعلوماتي.

وبهذه المناسبة، تقدم رئيس البرلمان العربي بالشكر للسيد الطالبي العلمي على إتاحة فرصة اللقاء والنقاش المفتوح للتعرف على التجربة المغربية، مؤكدا أن المملكة بقيادة جلالة الملك محمد السادس، دعمت وتدعم القضايا العربية.

وأبرز السيد العسومي أن المغرب “تمكن من تحقيق نهضة صناعية وتكنولوجية”، مشيرا إلى أن هذا اللقاء يهدف إلى الاستفادة من التجربة البرلمانية المغربية في مجال الرقمنة وتقاسمها مع باقي البرلمانات سواء في مجالات الإدارة البرلمانية أو في مجالات التشريع والرقابة.

من جهته، عبر رئيس مجموعة العمل البرلمانية رفيعة المستوى للتكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي بالبرلمان العربي، خالد أبو حسان، عن اعتزازه بالزيارة، مؤكدا أن أعضاء مجموعة العمل معتزون بالتجربة المغربية في مجال رقمنة العمل البرلماني وبالتقدم التنموي الذي حققته المملكة، مشيرا إلى أن الهدف هو خلق شبكة تشكل مرجعا لمختلف البرلمانات في مجال الرقمنة والقضايا ذات صلة بالذكاء الصناعي، وأن الهدف الأساسي يظل هو تقاسم التجارب والخبرات، وهو الأمر الذي شدد عليه باقي أعضاء مجموعة العمل البرلمانية.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد السيد الطالبي العلمي انخراط المملكة في ورش التصنيع والتحول الرقمي والانفتاح على التكنولوجيا الحديثة للإعلام والاتصال، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، مشيرا إلى أن مجلس النواب أطلق منذ عدة سنوات مسار رقمنة العمل البرلماني والإداري، لافتا إلى أن المجلس بلور في سنة 2014 استراتيجية واضحة في مجال البرلمان الإلكتروني ترتكز على الاستغلال الأمثل لتكنولوجيا التواصل والإعلام من أجل تقوية أداء المؤسسة والرفع من فاعليتها وتعزيز الشفافية والانفتاح وإتاحة المعلومة البرلمانية للنواب والباحثين والمهتمين ولعموم المواطنين.

وأبرز رئيس مجلس النواب أن ورش رقمنة العمل البرلماني الذي تم إنجازه بقدرات وكفاءات داخلية ومغربية، مكن من عقلنة وحسن تدبير استعمال واستغلال الوثائق، وتوفير المعلومة البرلمانية بالسرعة والدقة المطلوبة، وتعزيز التواصل مع المواطنين، ومع الحكومة وباقي المؤسسات الدستورية، مشيرا إلى إن تجربة المجلس أصبحت مرجعا على المستوى الإقليمي والدولي وخاصة ما يتعلق بالتشريع ومراقبة العمل الحكومي والاستنساخ الآلي لمحاضر الجلسات العمومية وتثمين الأرشيف.

كما ثمن كل من المستشار البرلماني ،عبد الإله حفظي والنائبة البرلمانية، إلهام الساقي، عضوي مجموعة العمل البرلمانية رفيعة المستوى للتكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي، المكتسبات التي حققها البرلمان المغربي في مجال رقمنة العمل البرلماني وتوفير المعلومة وتقاسمها، وجددا تأكيد الاستعداد الكامل لكافة مكونات البرلمان المغربي لتقاسم تجربته مع باقي البلدان العربية، والعمل سويا من أجل مواجهة التحديات المرتبطة بالرقمنة والتي من أبرزها الثورة التي يعرفها مجال الذكاء الاصطناعي والمخاطر المرتبطة بالأمن السيبراني.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة العمل البرلمانية رفيعة المستوى للتكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي التابعة للبرلمان العربي، التي تعقد اجتماعها الثاني بالمملكة المغربية، تضم في عضويتها كلا من المملكة المغربية والأردن، وقطر وسلطنة عمان والبحرين واليمن وليبيا والعراق ومصر.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.