24 ماي 2024

المنتدى الدولي الأول للكيمياء: المغرب يدخل عهدا صناعيا جديدا يرتكز على السيادة الذكية (السيد رياض مزور)

المنتدى الدولي الأول للكيمياء: المغرب يدخل عهدا صناعيا جديدا يرتكز على السيادة الذكية (السيد رياض مزور)

أكد وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، اليوم الأربعاء بالرباط، بمناسبة انعقاد المنتدى الدولي الأول للكيمياء، أن المغرب دخل عهدا صناعيا جديدا يرتكز على السيادة الذكية.

وقال السيد مزور، خلال هذا المنتدى، المنظم بمبادرة من فيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياء، أن “صاحب الجلالة الملك محمد السادس حدد، منذ اليوم الوطني للصناعة، التوجيهات الجديدة الواضحة المعالم لولوج عهد صناعي جديد، يتخذ من مفهوم السيادة هدفا ووسيلة”.

وأوضح أن الأمر لا يتعلق بسيادة “حمائية”، وإنما بسيادة “ذكية” ومنفتحة على العالم، والتي تلبي احتياجات المواطنين والبيئة وتستجيب لرهانات الغد، بهدف توفير فرص شغل تتناسب مع طموحات وقدرات الشباب المغربي الذي يتحسن تكوينهم ويتعزز شيئا فشيئا.

وأشار الوزير إلى “أننا بصدد فترة تتميز باضطرابات عالمية كبرى على مستوى سلاسل القيمة”، مضيفا أن المغرب من أكثر البلدان تنافسية في العالم من حيث إنتاج الطاقة الخضراء، وذلك بفضل المواهب التي تزخر بها البلاد، من نساء ورجال متحمسين تلقوا تكوينا، ويتمتعون بمستوى عال من قدرات التنفيذ والابتكار.

ومن جهتها، دعت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، إلى عدم انتظار تفشي الوباء مجددا أو حدوث أزمة صحية أخرى لإدراك أهمية الكيمياء وشبه الكيمياء، وضرورة إدماجهما عموديا في القطاعات، فضلا عن أهمية البحث والتطوير داخل القطاع بشكل يضمن تثمين الرأسمال البشري والمنجمي بالمغرب.

وفي هذا الصدد، لفتت إلى تواصل جهود الحكومة الحالية لضمان تطوير مكثف للاستثمارات في الشبكة.

وعلاوة على ذلك، شددت السيدة بنعلي على ضرورة التأكد من قدرة مناصب الشغل المحدثة في القطاع على تحويل المعادن والمواد الحيوية، على غرار الليثيوم والفوسفاط، إلى فرص لتحقيق الانتقال الطاقي في المغرب والعالم بأسره.

ومن جانبه، أبرز رئيس فيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياء، رئيس اللجنة المنظمة للدورة الأولى للمنتدى الدولي للكيمياء، عابد شكار، أن هذا المنتدى يهدف، على الخصوص ، إلى تسليط الضوء على حجم وأهمية قطاع الكيمياء في المغرب وإفريقيا، وصموده خلال أزمة كوفيد 19، وأهميته بالنسبة لسائر القطاعات الأخرى.

وأضاف أن قطاع الكيمياء (بكافة فروع نشاطه) يعتبر قطاعا صناعيا رائدا في المغرب، على الرغم من الإطار التنظيمي المدعو إلى التطور بغية رفع حجم الاستثمارات وخلق فرص الشغل والثروة.

وتابع أن المنتدى يروم أيضا تشجيع إرساء تعاون وتنسيق مع القطاعات الأخرى بهدف تحقيق سيادة صناعية تعود بالنفع المتبادل، كما يطمح إلى ذلك صاحب جلالة الملك محمد السادس، باعتبار الكيمياء من المدخلات والحلول والوسائل المعتمدة في كافة القطاعات.

وقد نظم هذا المنتدى بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة، والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، والمكتب الشريف للفوسفاط، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والجمعية المغربية للمصدرين، والفيدرالية المغربية لصناعة الأدوية والابتكار الصيدلي، تحت شعار “بروز صناعة وطنية تعزز دينامية أعمال واعدة يمكن أن تنحو نحو سيادة صناعية وطنية حقيقية”.

ويعتبر هذا اللقاء، الذي يمتد ليومين، فضاء تفاعليا لتبادل الأفكار والخبرات، وتمكين المشاركين من بناء علاقاتهم التجارية وتعزيزها، مع استكشاف آفاق جديدة لشراكات مربحة لجميع الأطراف بين الدول الأفريقية وعلى الصعيد الدولي.

ويتناول منتدى الرباط للكيمياء، الذي نظم في جلسات عامة ومداخلات رئيسية وحلقات للتفكير والمناقشة، مواضيع ومحاور رئيسية للتحليل، تركز في الوقت ذاته على اهتمامات المهنيين والفاعلين المعنيين من القطاع العام وكذا الخبراء الوطنيين والدوليين.

وعلى هامش افتتاح هذا المنتدى، وقعت كل من فيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياء، والمكتب الشريف للفوسفاط (OCP)، وجامعة محمد السادس متعددة التقنيات (UM6P)، وشركة “مناجم”، وشركة “إينوفوكس” (INOVX)، على “des statuts du cluster” لقطب “الكيمياء والمواد.

وتهدف، على الخصوص، إلى تعزيز التعاون الوثيق بين الفاعلين الصناعيين والجامعات والاتحادات وعلى وجه الخصوص بين الشركات الناشئة النشطة في سلاسل قيمة المواد الكيميائية والمواد. كما تم توقيع على اتفاقية ثانية بين فيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياء ونادي النساء المديرات بالمغرب بهدف تحسين الكفاءة وتعزيز تكافؤ الفرص في حكامة المقاولات.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.