21 ماي 2024

السيد أخنوش يتباحث تعزيز التعاون الثنائي مع نظيره بجمهورية الرأس الأخضر

السيد أخنوش يتباحث تعزيز التعاون الثنائي مع نظيره بجمهورية الرأس الأخضر

شكل تعزيز التعاون بين المغرب والرأس الأخضر في أفق رفعه لمستوى شراكة استراتيجية، محور مباحثات أجراها رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم الأربعاء بالرباط، مع الوزير الأول بحكومة جمهورية الرأس الأخضر، خوسيه يوليسيس كوريا إي سيلفا.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذه المباحثات تندرج في إطار زيارة العمل التي يقوم بها السيد كوريا إي سيلفا للمغرب على رأس وفد حكومي هام، وبمناسبة انعقاد الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون المغرب-جمهورية الرأس الأخضر.

ونوه الجانبان، خلال هذا اللقاء، بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين البلدين، والتي تستمد قوتها من روابط التقدير والاحترام المتبادل بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وفخامة رئيس جمهورية الرأس الأخضر، خوسيه ماريا بيريرا نيفيس.

كما أشاد الطرفان، يضيف المصدر ذاته، بانعقاد الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون بين البلدين وبمنتدى الأعمال الذي يواكبها، مما سيعطي دينامية جديدة للتعاون المشترك وللعلاقات الثنائية، في أفق رفعها لمستوى الشراكة الاستراتيجية.

وبالمناسبة، جدد السيد أخنوش التعبير عن تقدير المغرب للموقف الواضح والثابت لجمهورية الرأس الأخضر المساند للوحدة الترابية للمملكة والداعم لمبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب، باعتبارها الحل الوحيد والواقعي وذي المصداقية للنزاع المفتعل حول الأقاليم الجنوبية للمملكة، مسجلا بارتياح السير الجيد للتمثيليات الديبلوماسية لجمهورية الرأس الأخضر بالمملكة في الرباط العاصمة، وفي مدينة الداخلة بالصحراء المغربية.

وأضاف البلاغ أن المسؤولين تطرقا خلال مباحثاتهما للآفاق الواعدة التي تفتحها اتفاقيات التعاون التي تم التوقيع عليها في مجالات، من قبيل حماية وتشجيع الاستثمارات وتعزيز الدينامية التجارية، وتطوير الطاقات، وإنعاش السكن والتكوين والبحث العلمي، وغيرها من برامج التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.