25 ماي 2024

المغاربة العائدون من السودان يعبرون عن امتنانهم لجلالة الملك وفرحتهم بالرجوع إلى أرض الوطن

المغاربة العائدون من السودان يعبرون عن امتنانهم لجلالة الملك وفرحتهم بالرجوع إلى أرض الوطن

عبر المغاربة القادمون من السودان، على متن الطائرة الرابعة التابعة للخطوط الملكية المغربية التي حطت، اليوم الثلاثاء بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء، عن امتنانهم الكبير لجلالة الملك محمد السادس، وعن فرحتهم العارمة بالعودة إلى أرض الوطن في ظروف حسنة.

وأشاد العديد من المغاربة العائدين من السودان، في تصريحات لقناة (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالتعليمات الملكية السامية من أجل تمكينهم من الرجوع إلى المملكة في أحسن الظروف، وإنقاذهم من الاشتباكات الدائرة في الخرطوم ومناطق أخرى بالبلاد.

وأضافوا أن هذه المبادرة الملكية أنقذتهم من الأوضاع غير المستقرة في السودان وأمنت لهم العودة في ظروف جيدة إلى أرض الوطن رفقة أسرهم.

كما عبر العائدون نساء ورجالا عن سعادتهم بالعودة بمعية أبنائهم إلى بلدهم المغرب في ظروف حسنة، معربين عن فرحتهم وذويهم بعد أن اجتازوا هذه المحنة بعودتهم إلى المملكة آمنين سالمين.

ولم يفتهم في هذا السياق، التنويه بالجهود التي بذلتها سفارة المغرب بالسودان، بتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج من أجل توفير كل الشروط لتيسير رجوعهم إلى أرض الوطن.

وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أنه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بتسيير جسر جوي لتأمين عودة المواطنين المغاربة من السودان، على إثر تدهور الأوضاع الأمنية في هذا البلد الشقيق، وصلت اليوم إلى مطار محمد الخامس الدولي هذه الطائرة التي تعد الرحلة الرابعة من نوعها لتأمين إعادة المواطنين المغاربة المقيمين في السودان أو الذين تزامن وجودهم في هذا البلد الشقيق مع الظرفية الداخلية الصعبة التي يمر بها.

وأبرز المصدر ذاته أنه، وبوصول هذه الطائرة الرابعة، يكون الجسر الجوي الذي تم تسييره تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة نصره الله، بتنسيق مع الخطوط الملكية المغربية، قد بلغ مرحلته النهائية ويكون عدد المستفيدين من العودة إلى المغرب، 572 شخصا.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.