25 يوليوز 2024

المنتدى الجهوي للمنتخبين الأحرار، عزيز أخنوش: الديمقراطية المحلية هي أساس الديمقراطية عامة

المنتدى الجهوي للمنتخبين الأحرار، عزيز أخنوش: الديمقراطية المحلية هي أساس الديمقراطية عامة

أبرز عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الأحد بطنجة، أن الديمقراطية المحلية هي أساس الديمقراطية عامة، بحيث تضمن القرب والإنصات إلى المواطن من أجل حل مشاكله، مبرزا أنه لا يمكن حل مشاكل المواطن إلا من خلال المنتخب الذي يعيش معه ويلتقي به.

وأفاد، في كلمته التفاعلية خلال المنتدى الجهوي للمنتخبين الأحرار لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن تقديم الخدمات الأساسية للمواطن والإنصات إلى انتظاراته وتطلعاته هو أساس تقدم البلاد، داعيا المنتخبين إلى تجويد العرض السياسي والعملي، مؤكدا أنه قدم إلى المنتدى بدافع الإصغاء إلى اقتراحات المنتخبين وتطلعاتهم في هذا الشأن، وأن مخرجات المنتديات الجهوية للمنتخبين الأحرار سيتم أخذها بعين الاعتبار.

وأوضح: “حنا حزب مسؤول وعندنا حس وطني ديالنا وجينا باش نخدمو المغاربة قاطبة دون استثناء”.

وأبرز أن ثلث المنتخبين في المغرب هم من حزب التجمع الوطني للأحرار، ما يبرز حجم المسؤولية التي يجب أن ينتهزها الأحرار لإظهار عمل الحزب على مستوى الجماعات والأقاليم، كما افاد أن 75 في المائة من المنتخبين بجهة طنجة تطوان الحسيمة هم من أحزاب الأغلبية، ما يحتم عليهم التعاون من أجل المضي بالجهة إلى الأمام.

وفي تفاعله مع النقاشات التي خاضها المنتخبون خلال اللقاء، أكد اخنوش أنه لا بد من رد الاعتبار للمنتخب التجمعي واحترامه، ومساعدته ومنحه الإمكانيات اللازمة حتى يستطيع أن يلعب دوره كاملا، وحتى يتمكن من خدمة المواطنين، بكل نزاهة وشفافية واجتهاد، كما حث على ضرورة تكثيف الجهود من أجل محاربة الفساد.

وتطرق أخنوش ايضا إلى المشاكل التي يعاني منها المنتخبون، أبرزها نقص الميزانية التي تعرفها المجالس الإقليمية، مؤكدا أنه سيبحث عن الحلول المناسبة من أجل تدارك الأمر، قبل أن يضيف: “سنستمر في مسار 12 جهة من خلال منتدى المنتخبين، للإجابة على تساؤلاتهم وإيجاد حل لمشاكلهم بكل شفافية ووضوح”.

وتابع، في هذا الصدد: “نحن على وعي بمشاكل الجهة على مستوى التجهيزات والمسالك القروية وغياب الإنارة وسنعمل على إيجاد حل لها من خلال اقتراحات المنتخبين”.

من جهة أخرى، أفاد أخنوش أن جهة طنجة تطوان تتميز بمشاريع ملكية كبيرة، كما أن الحكومة اشتغلت فيها بجدية، حيث شهدت إنشاء استثمارات ضخمة، ولذلك فهي الجهة الثالثة اقتصاديا على المستوى الوطني.

في هذا الإطار، أكد أخنوش على وجوب الاشتغال على خصوصية جماعات جهة طنجة تطوان، على مستوى السياحة والصناعة التقليدية والصيد البحري وغيرها، من أجل تنميتها والمضي بها قدما نحو الأمام.

هذا ونوه بتنظيم منتدى المنتخبين الأحرار وباقي الأنشطة المنظمة على هامشه، كاجتماع رؤساء الجماعات المنظم يوم أمس، والورشات التكوينية التي انعقدت صباح اليوم، كما أشاد بالحصيلة التي تم تقديمها خلال المنتدى، وأكد أن رئاسة الحزب ستضعها صلب اهتمامها وتشتغل عليها.

RNI


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.