05 دجنبر 2022

الرباط تحتضن الأيام الوطنية للدكاترة والشباب الباحثين

الرباط تحتضن الأيام الوطنية للدكاترة والشباب الباحثين

انطلقت اليوم الخميس بالرباط الأيام الوطنية للدكاترة والشباب الباحثين، والتي ستتواصل إلى غاية 26 نونبر الجاري، بمشاركة أزيد من 450 باحث في سلك الدكتوراه من جميع الجامعات المغربية.

وسيقدم الطلبة الدكاترة والباحثون المغاربة، خلال هذه الأيام، المنظمة من قبل أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات بتعاون مع كلية العلوم بالرباط وشبكة الشباب الباحث في العلوم، أزيد من 200 عرضا في مختلف وحدات ومجالات البحث، وتهم أساسا “فيزياء المواد”، “فيزياء الطاقة”، “فيزياء الطاقات العالية”، و”الفيزياء الرياضية”، ومناقشتها أمام لجنة علمية تتكون من 80 أستاذ للتعليم العالي أنيطت بهم مهمة اختيار العروض الأجود والأفضل قصد التتويج بجائزة الدورة في الختام ،ونشر هذه الأبحاث في إحدى المجلات المتخصصة والمعترف بها دوليا.

وفي كلمة بالمناسبة، قال عميد كلية العلوم بالرباط مراد الركراكي أن تنظيم هذه الأيام الوطنية هي فرصة لجميع الطلبة الباحثين للنقاش وتبادل المعلومات من أجل خلق شبكات للعمل كباحثين من شأنها أن تساهم في تعميق النقاش في مجالات تخصصاتهم وأبحاثهم والإنفتاح على التجارب والإمكانيات التي تتوفر عليها الجامعات المغربية.

وأكد السيد الركراكي أن هذا الملتقى الذي يظم طلبة من مختلف جامعات المغرب يشكل مناسبة لبلورة عدة توصيات، من بينها تثمين مخرجات البحث العلمي وتشجيعهم على خلق مقاولات، خاصة وأنه أصبح اليوم بإمكان جميع الجامعات مصاحبة الشباب الحامل لأفكار بهدف تعزيز ريادة المقاولات المبتكرة في الوسط الجامعي، ومواكبة الطلاب في مبادرتهم المقاولاتية، وتعزيز البحث العلمي والمواكبة، وكذلك تقليل التكاليف لصالح الشركات الناشئة المبتكرة التي يطلقها طلاب الجامعة.

كما أبرز أهمية تشجيع الطلبة الباحثين على أهمية الإبداع والإبتكار بإعتبارهما سمتان مميزتان للبحوث العلمية الجامعية، وأيصا أهمية براءات الإختراع بالجامعات واﻟﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺒﺤﺜﻴﺔ من أجل أن يستفيد بذلك الإقتصاد من البحث العلمي على الصعيد الوطني.

إقرأ أيضاً  الرباط: اتفاقيات لإنجاز مشاريع ذات منفعة اقتصادية لغرف التجارة والصناعة والخدمات

وبحسب السيد الركراكي فإن الجامعة مدعوة الآن أكثر من أي وقت مضى للانخراط في النظام الترابي الجهوي بهدف تطوير مقاربة جديدة للتعليم العالي في انسجام تام مع بيئتها الاجتماعية والاقتصادية. وبلغة الأرقام، استعرض عميد كليه العلوم بالرباط الإنجازات التي بوأت الكلية مكانة مهمة على الصعيد الوطني، حيت تنتج ما يقارب 900 مقال علمي في مجلات علمية مفهرسة وعالمية، وهو ما جعل الكلية تنتج ما يقارب 9 بالمئة من الإنتاج الوطني في مجال البحث العلمي، كما تناقش ما يقارب 200 أطروحة دكتوراه في السنة أي بمعدل دكتوراه في اليوم بالنظر لغزارة الإنتاج العلمي على صعيد كلية العلوم بالرباط.

من جانبه، رحب مدير الهيئة العلمية -الفيزياء والكيمياء- بأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات الحسن السعدي بجميع الطلبة المشاركين، مؤكدا على أهمية هذا اللقاء بالنسبة للدكاترة الشباب وللبحث العلمي عموما في المغرب بالنظر لأهدافه المتمثلة في تعزيز النقاش والرقي بجودة البحث العلمي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.