23 ماي 2024

أحمد أبو الغيط يحذر من تطورات القضية الفلسطينية بسبب التصعيد الإسرائيلي

أحمد أبو الغيط يحذر من تطورات القضية الفلسطينية بسبب التصعيد الإسرائيلي

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، من أن التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، تقترب من نقطة خطيرة بسبب ممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي تفتح الباب أمام المزيد من العنف والاضطراب.

وذكرت الأمانة العامة للجامعة العربية اليوم الجمعة في بيان أن ابو الغيط، شدد خلال مباحثات أمس بالقاهرة مع أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، أن إدارة الصراع ليست حلا، مؤكدا أن الممارسات الإسرائيلية تهدم أسس حل الدولتين.

وتم خلال اللقاء بحسب ذات المصدر ، مناقشة مستجدات القضية الفلسطينية، في ضوء التحديات التي تتعرض لها في الفترة الأخيرة، وبخاصة ما يتعلق بتزايد العنف الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني بوتيرة مطردة.

واستمع أبو الغيط إلى عرض قدمه الرجوب عن الأوضاع الفلسطينية، مركزا على نحو خاص على الأوضاع في مدينة القدس، وخطة الاحتلال لتقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا، فضلا عن التوسع الاستيطاني المتزايد. وفي سياق متصل، أدانت الجامعة العربية بأشد العبارات إستباحة المستوطنين لمدينة القدس ومختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، بقرار رسمي إسرائيلي، وحماية من جيش الاحتلال واجهزته الأمنية، من خلال تنظيم مسيرة الأعلام في القدس المحتلة والتي تشكل انتهاكا جسيما للقانون الدولي، واستفزازا سافرا للشعب الفلسطيني والأمة العربية.

وحذرت الجامعة من خطورة هذه المسيرة وتداعياتها، خاصة على الأمن والاستقرار، وجهود خفض التوتر المبذولة لوقف التدهور المتسارع وانفجار الأوضاع بصورة بالغة الخطورة. كما دعت جميع الدول وهيئات المجتمع الدولي لتحذير حكومة الإحتلال واتخاذ المواقف والإجراءات اللازمة لوقف هذه الممارسات والاستفزازات، وتجنب تداعياتها على الأمن والاستقرار في المنطقة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.