16 يونيو 2024

حفل استقبال بالرباط على شرف أبطال الملاكمة المتوجين بالكاميرون و الجزائر

Maroc24 | رياضة |  
حفل استقبال بالرباط على شرف أبطال الملاكمة المتوجين بالكاميرون و الجزائر

نظمت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، اليوم السبت بالرباط، حفل استقبال على شرف الملاكمين والملاكمات المغاربة، المتوجين في الدورة الـ21 للبطولة الإفريقية للنخب بالكاميرون، والألعاب الرياضية العربية بوهران (الجزائر).

ويندرج هذا الحفل في إطار تكريس ثقافة الاعتراف وتثمينا للمواهب الرياضية الوطنية التي تتألق في المحافل الرياضية.

وتصدر المغرب سبورة الميداليات في البطولة الإفريقية ياوندي 2023، بثماني ذهبيات وفضيتين وثلاث نحاسيات، كما تألق الملاكمون المغاربة في بطولة الألعاب الرياضية العربية بالجزائر شهر يوليوز الماضي وتتويجهم بالمركز الثالث.

وبالمناسبة، عبر رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة عبد الجواد بلحاج، عن سعادته للنتائج الايجابية والمشرفة التي حققها الأبطال المشاركون في هاتين التظاهرتين الدوليتين، مبرزا أن هذه النتائج التي تعد إنجازا كبيرا وستبقى راسخة في أذهان المغاربة وعشاق الفن النبيل، ستنضاف إلى خزانة الملاكمة المغربية الزاخرة بالعطاء والتألق.

وأضاف أن الأبطال المغاربة الذين شاركوا في هذه التظاهرات تحلوا بالروح الرياضية والأخلاق العالية، كما أبانوا عن مستوى تقني وبدني كبير مكنهم من حصد الميداليات وتمثيل المغرب أحسن تمثيل.

وشدد أن هذه النتائج الطيبة تعكس المجهودات المبذولة على مستوى الجامعة والعصب الجهوية والجمعيات المنضوية تحت لواء الجامعة والأطر التقنية المساهمة في تكوين ملاكمات وملاكمين من المستوى الجيد.

واعتبر بلحاج أن هذه الانجازات الكبيرة ستشكل حافزا قويا للعناصر الوطنية لمواصلة تألقهم وضمان مشاركة متميزة في مختلف التظاهرات القارية والدولية المقبلة ومن بينها الألعاب الأولمبية المقبلة.

من جهته، قال الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة يونس السحيمي، إن هذا الإنجاز التاريخي الذي حققه الأبطال المغاربة المشاركون في البطولة الإفريقية والألعاب العربية جاء عن جدارة واستحقاق، مؤكدا أن هذه النتيجة ستعطي دفعة قوية لباقي الرياضيين للذهاب بعيدا في باقي المسابقات .

وأكد أن الجهود التي تقوم بها الجامعة توجت هذا الانجاز الكبير للمنتخب المغربي في رياضة الملاكمة بإحراز لقب بطولة إفريقيا بياوندي الكاميرون 2023، معربا عن أمله في أن يحافظ المنتخب المغربي في رياضة الملاكمة على هذا المستوى الجيد ويواصل تألقه من خلال منح المغرب ألقابا والظفر ببطولات أخرى.

أما ممثل اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، فقد أشار إلى أن النتائج التي حققها المنتخب المغربي للملاكمة خلال هذه التظاهرات الرياضية تأتت بفضل المجهودات الكبيرة التي تبذلها الجامعة خاصة في مجال التكوين وتدريب الأبطال المغاربة، مشيرا إلى أن هذا الاستقبال يعد لحظة تاريخية واعترافا لها بهذا الإنجاز غير المسبوق الذي حققه الأبطال المغاربة.

بدوره، اعتبر البطل محمد الربيعي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الاستقبال الذي نظمته الجامعة الملكية المغربية للملاكمة يعد تشريفا له ولباقي الأبطال المغاربة.

وأوضح البطل العالمي أن فوزه بالميدالية الذهبية لوزن 75 كلغ في البطولة الإفريقية، هو ثمرة برنامج طويل وتداريب مكثفة وكذا مواكبة من قبل المدرب والأطر التقنية، مؤكدا مواصلة العطاء من أجل الحفاظ على هذا المستوى الذي بلغته رياضة الملاكمة المغربية.

وفي ما يخص الاستعدادات للاقصائيات الأولمبية الإفريقية المزمع تنظيمها بالعاصمة السينغالية دكار من 06 إلى غاية 16 شتنبر الجاري، المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المقرر إجراؤها سنة 2024 بباريس، أوضح الربيعي أن الفريق الوطني للملاكمة خاض عدة نزالات استعدادية لضمان مشاركة فعالة خلال هذه المنافسة.

أما الملاكمة المغربية البطلة العالمية، خديجة المرضي، فقالت إن هذا الاحتفاء يشكل دفعة قوية لمشاركاتها المقبلة وحافزا كبيرا لتمثيل المغرب أحسن تمثيل في التظاهرات الرياضية المقبلة.

وتميز الحفل، الذي حضرته فعاليات رياضية وشخصيات ومسيرين وممارسين للعبة، بتكريم البطلات والأبطال المتوجين، وكذا الأطر التقنية والطبية للجامعة الملكية المغربية للملاكمة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.